2011-09-28

Al Hadi | الحــادي








"منذ نعومة أظفاري وأنا مولعٌ بالموسيقى, تعيش في وجداني, وتملك مفاتيح قلبي و تمنحني عالمي الخاص.. وأجمل أوقاتُ حياتي تلك التي أقضيها هناك"

هذه الكلمات التي نُقشت على غلاف الألبوم الثاني للموسيقار الأردني "طلال أبو الراغب" باسم " الحادي - Al Hadi " والذي احتوى على عشر مقطوعاتٍ موسيقيه كشذرات.
سَمت الألبوم الأصالةُ والنغمُ الهادىء القريب إلى القلب، حيث استوحى "ابو الراغب" نسق مقطوعاتهِ من رموزٍ فنيّة عريقة أثرت به

تستطيعُ كمحبٍ للموسيقى أن تبدأ نهاركَ بـمقطوعة "رحيل القمر" وأن تمسي على مقطوعةِ "قافلة" وتهدي مقطوعة "حرير" لشخصٍ عزيزٍ على قلبك.. "صبيّة" و "شامة والبحر" و "الحادي" و "زائر الليل" و" قلب" و "أحرار" و "وتستمر الحكاية" هي أسماء المقطوعات الأخرى التي احتواها الألبوم، والتي رسمت بأصابعِ "طلال أبو الراغب" كلوحاتٍ ملوّنة بمفاتيح الموسيقى

"رؤيـة" هو الألبوم الأول للموسيقي والذي احتوى على مقطوعاتٍ متنوعة جميلة أخرى، إنتاج عام (2007) وها هو يتحفنا بـ "الحادي" الآن والذي تمّ إعداده من قبل المؤلف الموسيقي" طلال أبو الراغب"، وتمّ تسجيلها ومنتجتها في استديوهات طلال أبو الراغب (2008-2011) 

موسيقى "طلال أبو الراغب" تجلب ليّ الحزنِ الجميل دائماً، تحاكي الألمَ الدفين في قلبي لتحييه سعادةً أخرى، حينما يتحلى قلبُ العازفِ بالصدق يخترق قلوب المستمعين جميعاً، ويحلق بهم.. طلال كشخصيّة متفردة نجحَ في خلقِ موسيقى جميلة وزيادة.

أشارككم بتقرير إذاعي عن مقطوعة "صبيّة" حيث يتحدث الفنان الأردني طلال أبو الراغب عن علاقته الحميمة بهذه المعزوفة وعن رمزياتها الروحية والموسيقية.
وأقترح بأن تقتنوا الألبوم كاملاً



لتفاصيل أكثر: