2010-09-08

أينما يوجد الصدع؛ يدخل النور .





عبء الخلافات الإجتماعيّة شيءٌ تحدثتُ عنه في مدونتي قبل فترة،
ليست بطويلة .. و معظم من حولي يعلمون كم تضايقني
و لو نظرنا لعدد المرات التي اختلفتُ فيها مع احدهم أياً كان تجدها لا تتجاوزُ  واحداً !


لكن الخلافات تحصل و أحياناً نكون سبباً لها ^^"
لذا من اليوم سانظرُ للخلافاتِ بطريقةٍ أخرى .. سأنظر إليها على أنّها دعامةٌ تقوي
العلاقة مهما كان نوعها ، و منها يدخلُ النور الذي يغذي نقاط الاشتراك بين كلا الطرفين
 ( أنا و المُقابل )


و مهما طال الخلاف سيأتي يوم و يكون كل شيءٍ على ما يرام ، ثمّ إن بعضنا ضعيفٌ
إلى درجةِ أنّه يكتبُ من طاقة حبّهِ حتى أنّه في المحبةِ يقتل !


صباحٌ مشربَك، فيه وحشة اعتدتُ عليها ..
ظلمةُ بُعدٍ و تفاريجُ تلوح .


* احذر من يقرأ مدوّنتك .. حتى لو كنت تعتقدُ أنّه شخصٌ شديد الإنشِغال! ربما سيجد وقتاً

هناك 3 تعليقات:

لينا هنية يقول...

مميزة دائماً نعمة
أحببت نظرتك الإيجابية

تلتمسين النور في صدع الخلافات !
حتى أنني أعجبت بالتشبيه ، ففي الغالب يشبهون الخلافات بالملح أوالبهارات :)
وفقك الله لرأب الصدع حيثما وجد.

الرزق علي الله يقول...


شركة المثالية لمكافحة الحشرات
شركة مكافحة حشرات بالجبيل
شركة رش مبيدات بالجبيل
شركة تسليك مجاري بالجبيل

الرزق علي الله يقول...



شركة تنظيف منازل بالخبر
شركة تنظيف مسابح بالخبر
شركة تنظيف مكيفات بالخبر