2010-09-09

فاتني البارحة !





الوقت سيبقى المعجزة الأكبر التي تدهشني و بمهارة
لأول مرة في حياتي أفقد السيطرة على التاريخ ( الهجري و الميلاديّ معاً )
كانت البارحة؛ حيثُ أني كنت أعتقد أن الأربعاء هو الخميس بتاريخ التاسع من أيلول
مع أنّه كان الأربعاء الثامن من أيلول !
لا أستطيع وصف شعوري حينما حملقتُ في " الرزنامة " الإلكترونية لمدة عشر دقائق
محاولةً ابتكار تفسيرٍ معين .. مالذي يحصل بحق آينشتاين ؟


ربما لو افتعلَ سوء الفهمِ هذا في عقلي يوماً آخر لكان أمراً بسيطاً ،
 لكن التاسع من أيلول يومٌ كنتُ أنتظرهُ من تاريخ ( التاسع من تشرين الأول ) العام الماضي !
التلهفُ جعلني أنسى الوقت .. بالمعنى الحرفي للجملة =]


و نتيجة لذلك فاتني موعد ( السحب و الإضافة ) في الجامعة ، و من الجيد
 أنهّم يمنحون فرصة أخرى لمن فقد الشعور بالزمن مثلي  ^^"





غداً أول يومٍ من أيام عيد الفطر السعيد؛ و ككل عيد أنا سعيدة و أشعر براحة
خصوصاً اني أستطيع النوم بعدما فاتني قسطٌ كبيرٌ منه .
وكنتُ قد ضايقتُ أحدهم مع أنّه يحتل كل مساحتي القلبية لهذا أحاول أن أحيكَ
القطعة الصوفية الحلوة من جديد .


كل عامٍ و انتم بخير :)