2010-08-19

أشعرُ مثل السفر ..





حينما أدرك أن أيلول لن يكون إلا أحزاناً تسكب على نافذتي


و أدرك أيضاً أن ليس في كلماتي وقعٌ على المستمعِ إلا كطبولٍ إفريقية مزعجة


و في ذلك الوقت الذي أعرفُ فيهِ أن الألم لن يدوم سوى دقائقَ معدودةٍ


إن لم أمسك جموح الحرقة التي في داخلي فيها ستكون العُقبى سيئةً


و في لحظاتٍ أعلمُ فيها أن القلب الذي أمامي قلبٌ مريض لا يرجى شفاؤه


عندما أشعرُ بأن الأرض كلّها مقفلةٌ لا فارج لي إلا ربُ السماء


حينما لا أرى أي نورسٍ من أصدقائي يسكبُ وردتهُ في بحري


حينما يستغني البحرُ عن زرقتهِ للأوغاد فلا يعودُ ازرقاً


وحينما تطبّقُ دروس علمِ النفسِ لزيادة عقد النفسِ عند الأطفال


حينما أتناول السكّر و أشعر بحموضتهِ ,,


و في لحظاتِ تبدأ مياهٌ مالحة بتغطية الورق و الحبرُ يوشك على النفاذ


في أوقاتِ العصرِ التي تكون حارّةً جداً و تعلقُ فيها السياراتُ في الطرقات


في محراب عجوز الكذب .. و سرطانِ سرقةِ أوقات الناس


في أيدٍ ليست أمينة بما يكفي لتتاجر بحياةِ إمرأة !


في علو صوتِ الإنشغال و العمل تحشوني جرعةٌ زائدةٌ كل شهرٍ مرّة


مع أنّ رشفةً كل صباحٍ تكفي و زيادة .




في خضّمها أفضل الصمت .. و ألتزم به ( ويضيق صدري و لا ينطلقُ ساني )


أشعر مثل السفر .. أود الذهاب إلى تركيا ..يافا .. كوالا-لامبور .. فرنسا،


باريس على وجه التحديد


ماليزيا و إيطاليا .. لن أقول لا أبداً للعودة لأمركيا !









هناك تعليقان (2):

حُنين يقول...

حينما تشك بي حروفك بأنني لا افقه روعتها
أعلن إنسحابي بأن ارفع الرايه والسفر بعيداً عن جنون كلماتك خشيةَ أن أُصاب بالجنوووووووون

أعشق رذاذ حرفك وبقوه :)
دُمتِ وسلمت اليراع النقيه التقيه ^^

الرزق علي الله يقول...



شركة تنظيف كنب بالخبر
شركة صيانة مكيفات بالخبر
شركة تنظيف مطابخ بالخبر