2011-01-13

على الأرض ما يستحق الحياة | محمود درويش





استيقظتُ اليوم و فيي رغبةٌ جامحةٌ في الاستماعِ لبعض الشعر ، المُلقى ،
فصادفتني هذه :)

  محمود درويش في أمسية "حيفا" 15\07\ 2007



:: 

القصيدة " على الأرض ما يستحقُ الحياة "


على هذه الأرض ما يستحق الحياة
تردد إبريل،
رائحة الخبز في الفجر
تعويذة امرأة للرجال
أول الحب
عشب على حجر
أمهات يقفن على خيط ناي
وخوف الغزاة من الذكريات..
على هذه الأرض ما يستحق الحياة !

نهايات أيلول
سيدة تترك الأربعين بكامل مشمشها
ساعةُ الشمس في السجن
غيم يقلد سرباً من الكائنات
هتافات شعب لمن يصعدون الى حتفهم باسمين
وخوف الطغاة من الأغنيات
على هذه الأرض ما يستحق الحياة!

على هذه الأرض سيدة الأرض
أم البدايات, أم النهايات
كانت تسمى فلسطين
صارت تسمى فلسطين
سيدتي...أستحق لأنك سيدتي
أستحق الحياة

 و أرفقَ " و نحنُ نحب الحياة إذا ما استطعنا "

ونحن نحب الحياة إذا ما استطعنا إليها سبيلا
ونرقص بين شهيدين.
نرفع مئذنةً للبنفسج بينهما أو نخيلا
نحب الحياة إذا ما استطعنا إليها سبيلا

ونسرق من دودة القز خيطاً لنبني سماءً لنا ونُسيّج هذا الرحيلا
ونفتح باب الحديقة كي يخرج الياسمين إلى الطرقات نهاراً جميلا
نحب الحياة إذا ما استطعنا إليها سبيلا

ونزرع حيث أقمنا نباتاً سريع النمو، 
وندفنُ حيث أقمنا قتيلا
وننفخ في الناي لون البعيد البعيد،
ونرسم فوق الممر صهيلا
ونكتب أسماءنا حجراً حجراً،
أيها البرق أوضح لنا الليل،
أوضح قليلا
نحب الحياة إذا ما استطعنا إليها سبيلا

::

هناك 3 تعليقات:

Gardenia ~ يقول...

تروقني الحالة النفسية التي تجعلنا أقرب للأدب ! :D
شكراً للمشاركة ..

نعمه يقول...

و لا أحلى :D
أهلاً جاردي ،

د. مُحمّد رضَا يقول...

على هذه الأرض ما يستحق الحياة:

فيلم حزين يذيب برد الشتاء
كأس شاي أول النهوض
ابتسامة طفل داخل غيمة نوم
معزوفة " برام " من صندوق عزف خشيب
انتظار ليلة العيد الصغير
وقصيدة لدرويش
كرقية شرعية لطرد الغزاة