2010-07-12

و لقد وجدتني أفكر بك ..




* مشهدٌ من مسلسل ربيع قرطبة ،
( حوار يدور بين محمّد بن أبي عامر و صُبح  )





و مالذي نصيبهُ في البعدِ غير خيانةِ القلبِ و الروح ؟

هناك تعليقان (2):

أم الخــلـود يقول...

اصحى يا نايم ووحد الدايم

(حملة الجسد الواحد)

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة واسمها فقط فوقها (حملة الجسد الواحد) في الشريط الجانبي لمدوناتهم كدلالة على وحدة صف أمة محمد، ومن أجل قيام الولايات المتحدة الإسلامية

لمزيد من المعلومات

http://dndanh111.blogspot.com/2010/06/blog-post_14.html

جعله الله في ميزان حسناتكم .. آمين

عمر أبو صيام يقول...

عندما تغتالكَ جماعات الشوقِ عنوةً
وتشرع بتسديد طعناتِ البعد لصفحاتك
وفجأة ..
تشتمُّ عبيرهم
وتطرب لرئياهم
وتسرّك نغماتُ أسطورةِ العشق التي كنتَ تغزلها من أجلهم
تتكسّر عظامُ الصدر عند تصدّرهم لائحة أيامك الغابرة
وتسرُّ حين يقذفك موجٌ تائهٌ الى أرضٍ منذ اللحظة باتت سحابةً ستحملها هالاتٌ من نسماتٍ رقيقة, فتأخذك الى أيِّ أفقٍ تشتهيه ذائقتك البيضاء, فهذه الشمسُ تنهلُ من حبّكما بكفيّها علّها تستأثرُ لقلبها شيئا تبديه لقيسها .. القمر . وها هو القمر عند رؤيتكما ذاب في أجنحة الظلام, وبات هلالا ضعيفا, ثم أرسلَ قبلته لقلبيكما حارّةً لطيفة..! ثم نقش حكايتكما على سطحه, وتباهى أمام زُحل..! ^^

رائعة جدا جدا

شعورٌ دافئ ^^

لا تحرمينا من المزيد =)